وزير الثقافة والرياضة يحضر بروفات مهرجان الأغنية القطرية

10 أكتوبر, 2021

حضر سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، جانبًا من بروفات مهرجان الأغنية القطرية في نسخته الثالثة، دعمًا للفنانين وتأكيد على رسالة وزارة الثقافة في تحقيق أهداف المهرجان، والمقرر انطلاقه مساء الخميس المقبل على مسرح قطر الوطني.

وبدأت أولى بروفات المهرجان الجمعة الموافق الثامن من أكتوبر الجاري، ويقام المهرجان الذي تنظمه وزارة الثقافة والرياضة، ممثلة في مركز شؤون الموسيقى، خلال الفترة من 14 إلى 16 أكتوبر الجاري، ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الاسلامي 2021، وتستمر بروفات المهرجان ثلاثة أيام.

ويقام مهرجان الأغنية القطرية هذا العام تحت شعار: «ولين الحين يا سدرة.. عروقج عايشة فينا»، وهو الشعار المستمد من كلمات أغنية الشاعر الدكتور مرزوق بشير وتعبر عن البيئة القطرية الأصيلة، وهو ما يتماشى مع شعار اليوم الوطني للدولة 2021: «مرابع الأجداد.. أمانة»، والمستوحى من البيئة القطرية بكل ما تزخر به من مكونات.

واستهلت البروفات مع المطرب الشاب والصوت الجديد هاشم اليافعي، والذي قدم أغنية ( أنا معاه) ليتم التدريب مع الفرقة الموسيقية على أغنيتي الفنان ناصر الكبيسي (بأسرع وقت، على طاري مبيت الليل) ثم كانت بروفة الفنان غانم شاهين وأغنيتي (قلبي حبي- كذاب)، أما الفنان خالد الدلوان فقدم مع الفرقة الموسيقية أغنيتي (ليل الشتاء – السحاب) ليقدم بعدها الفنان عبدالرزاق الضاحي أغنيتين بعنوان (رحت أنا لطبيب– أنا باشكي).

كما تواصلت بروفات مهرجان الأغنية القطرية مع الفنان منصور المهندي والذي قدم بصحبة الفرقة الموسيقية أغاني (أعطني حريتي– في ذمتك ولد قطر– اليوم يا شوق)، لينفذ الفنان عيسى الكبيسي بروفة على أغانيه (العبق– الغلا غلاب– نبكي على الدنيا– أنت وينك)ن لتقدم الفنانة أصيل هميم بروفة لأغنيات (منهو يقول، انكتب لي، وسماي صافية).

وقد ارتبط الإنسان القطري ببيئته عبر العصور، فاصطبغ بها، ورسخت لديه الانتماء الوطني، فضلاً عن تعزيزها للهوية الوطنية القطرية، ما يجعل المهرجان وقفة مع الأصالة الفنية وتقديرًا للفن الراقي، واحتفاء بالأغنية القطرية، بكل ما ارتبطت به من بيئتها، وعبرت عنها، وظهر ذلك في ألوان الطرب الأصيل.