وزارة الثقافة والرياضة تقدم برنامجًا زاخرًا بالأنشطة والفعاليات في مهرجان «نجاح قطري»

26 أغسطس, 2021

أعلنت وزارة الثقافة والرياضة عن برنامج زاخر بالفعاليات والانشطة المتنوعة ضمن فعاليات مهرجان «نجاح قطري» والمقرر له أن ينطلق غدا في نسخته الرابعة بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، وذلك ضمن برنامج استضافة “الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي للعام 2021”.

وتعتبر وزارة الثقافة والرياضة الشريك الوزاري للاحتفالية المقامة بهدف عرض أنجح التجارب القطرية للأشخاص المؤثرين والمتميزين في كافة المجالات، كما أنها ستتيح الفرصة لعقد لقاءات بين المسؤولين والجمهور من خلال تنظيم لقاءات حوارية يحضرها مدراء عموم ورؤساء تنفيذيين ومدراء إدارات بمختلف دوائر الدولة.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة عائشة المحمود مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة الثقافة والرياضة: “تأتي مشاركة وزارة الثقافة والرياضة هذا العام في إطار حرصها الدائم على دعم الفعاليات الشبابية الكبرى التي تقام على أرض دولة قطر والتي تشهد اقبال ملحوظ من الشباب القطري”، موضحة أن الوزارة تشارك بالعديد من الفعاليات المميزة في احتفالية «نجاح قطري» المقرر انطلاق نسختها الرابعة يوم غد وتستمر لمدة 3 أيام تحت شعار “حلم الأمس واقع اليوم”.

ونوهت إلى أن إدارة الشؤون الشبابية ستغتنم تلك الفرصة لإطلاق عدد من الاستبيانات الخاصة بإعداد السياسة الوطنية للشباب بين جمهور الشباب المشارك في نجاح قطري، كما ستقوم الادارة بإجراء نقاشات مفتوحة مع الشباب حول عدد من القضايا التي تهم الشباب وسيتاح للشباب فرصة طرح أفكارهم والتعبير عن آرائهم حيالها.

وعلى جانب آخر ستقدم إدارة الثقافة عددا من الفعاليات المتميزة عبر الملتقى القطري للمؤلفين، وذلك من خلال طرح العديد من الموضوعات الهامة ومناقشة عدد من القضايا الثقافية المختلفة، كما سيقدم مركز شؤون الموسيقى انشطة فنية معتمدة على التشارك مع الشباب بصورة تفاعلية.

هذا ويضم جدول الفعاليات التي تقدمها وزارة الثقافة والرياضة خلال هذا المهرجان العديد من الانشطة والجلسات الحوارية ذات الموضوعات المتنوعة، ومنها: فعالية سوالف الشباب التي تنظمها إدارة الشؤون الشبابية وهي عبارة عن فعالية تستضيف عدد من الشباب لسرد قصصهم وإلهامهم بالأفكار التي من شأنها أن تغير حياتهم للأفضل، وتقام تلك الفعالية بشكل يومي على مدار أيام المهرجان.

ويحرص الملتقى القطري للمؤلفين خلال النسخة الرابعة من مهرجان «نجاح قطري» على الاحتفاء بنجاحات وانجازات واسهامات الكٌتاب الشباب في المجال الثقافي وتتمثل مشاركة الملتقى القطري للمؤلفين خلال هذا المهرجان في فعاليتي “أنا وكتابي” و”حوار الأجيال”، علماً بأن فعالية “أنا وكتابي” هي فقرة يومية ويتم خلالها استضافة كتاب من الشباب، للحديث عن تجاربهم في الكتابة وأهم إصداراتهم وطموحاتهم.

أما فعالية “حوار الأجيال” فهي عبارة عن فقرة تديرها الاعلامية ورائدة الاعمال حصة السويدي، في جناح وزارة الثقافة والرياضة ويتم خلالها استضافة كتاب في نفس المجال من جيلين مختلفين، لتوجه لهم نفس الأسئلة حول رؤيتهم للثقافة والتغيرات التي حصلت في السنوات الاخيرة وتأثيراتها على الانتاج الثقافي كماً وكيفاً.

كما يقدم مركز شؤون الموسيقى عددا من الفعاليات للجمهور ضمن برنامج المركز الذي يقدمه منذ فترة تحت شعار “الموسيقى في كل مكان” وخلال تلك الفعاليات الموسيقية ستتاح الفرصة أمام الشباب لتجربة الآلات الموسيقية المختلفة بأنفسهم، كما ستتيح المساحة المناسبة التي سيتم توفيرها للعازفين مد جسور الابداع مع الحضور، مع مراعاة كافة المعايير الاحترازية، وسيتم التأكيد من خلال تلك الفعاليات على أن الفن بصفته الأقدر على مخاطبة القلوب والعقول معاً ، كما أنها تمتلك القدرة على إثارة الهمم، كما تأتي تلك الفعالية ضمن جهد “شؤون الموسيقى” في المساهمة بتحقيق استراتيجية الوزارة التي تهدف إلى نشر الفنون والثقافة لدى كافة قطاعات المجتمع.

يذكر أن فعاليات «نجاح قطري» شهدت نجاحا لافتا خلال الأعوام الماضية وتطورا ملحوظا عاما بعد آخر، ويغطي المهرجان 7 ملتقيات تغطي مجالات متعددة، وستقام ورش ودورات مجانية للمواطنين والمقيمين بمشاركة نخبة من المدربين القطريين، إلى جانب أنشطة ترفيهية مصاحبة للملتقيات، هذا وقد أكدت اللجنة المنظمة للمهرجان حرصها على الالتزام التام بكافة إجراءات وزارة الصحة فيما يخص فيروس كورونا (كوفيد 19)، والتأكد من أن الراغبين بالحضور في كل الفعاليات قد تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد للفيروس.