مركز شؤون المسرح يحتفل باليوم العالمي للمسرح بعرض “وادي المجادير”

27 مارس, 2021

ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021

إعلان جوائز مهرجان المسرح الجامعي الثاني “شبابنا على المسرح”

يحتفل مركز شؤون المسرح مساء اليوم، باليوم العالمي للمسرح الذي يوافق 27 مارس من كل عام، بعرض مسرحية “وادي المجادير” من تأليف وإخراج عبدالرحمن المناعي، بالتعاون مع فناني فرقة الدوحة المسرحية، الساعة 7:30 مساءًا على مسرح قطر الوطني، والبث المباشر عبر تطبيق zoom، كما يتضمن برنامج الاحتفالية كلمة اليوم العالمي للمسرح، وكلمة المسرحيين القطريين.

وتدور أحداث مسرحية “وادي المجادير”، في فترة الثلاثينيات من القرن الماضي، حيث اجتاح قطر ومناطق أخرى من الخليج وباء الجدري في صيف عام 1932. ويُجسد الشخصيات كل من أحمد عفيف في “دور المداوي”، وزينب العلي في “دور أم سعيد”، وجاسم السعدي في “دور المجدور”، وتتناول المسرحية ثنائية الحياة والموت، وتحوّلات الإنسان في ظل الكوارث التي تحلّ به.

وقال الفنان أحمد عفيف: إن العرض موجه لعامة الجمهور الذين يترقبون اليوم العالمي للمسرح مثلما يترقبه المسرحيون بعد طول انتظار، مشيرا إلى أن مسرحية “وادي المجادير” عمل تراثي لكنه يحمل أبعادا وجودية، فهو يتناول ثنائية الحياة والموت، والأمل واليأس، والإرادة والعجز، ويحكي عن وباء حدث في فترة الثلاثينيات، وقتل الكثير من الناس، ولفت عفيف إلى أن جوهر المسرحية ليس في محاكاة الحدث، بل في إبراز قيمة الإنسان هذا الكائن الذي يحمل في داخله قوته وضعفه في آن واحد.

من جانبها قالت الفنانة زينب العلي: المسرحية تعيدنا من جديد إلى الماضي والتاريخ القديم، وهو عمل مختلف من حيث القصة وأبعادها الإنسانية، وكذلك من حيث الرؤية الإخراجية التي تعكس إبداع الأستاذ عبدالرحمن المناعي، مشيرة إلى أن فرقة الدوحة المسرحية هي المكان الذي تعلمت فيه المسرح وهي طفلة، وكانت ولا تزال بطلة أعمال الفرقة، معربة عن اعتزازها بها وبأعضائها ومجلس إدارتها.

وقالت إنها تجسد في المسرحية شخصية “أم سعيد”، الأم التي فقدت ابنها “سعيد” بسبب المرض، وهي شخصية مختلفة تماما عن الشخصيات التي قدمتها في مشوارها الفني.. مؤكدة أن المسرحية فيها الكثير من التشويق.

المسرح الجامعي

ويختتم مهرجان المسرح الجامعي الثاني “شبابنا على المسرح”، الذي أقيم في الفترة من 21 إلى 24 مارس الجاري، وحمل اسم الفنان الراحل موسى عبدالرحمن، وجاء ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي، فعالياته اليوم بإعلان الجوائز وتكريم الفائزين، “أون لاين” عبر zoom us02web.zoom.us/j/88678904679، وذلك ضمن مواكبة الاحتفال باليوم العالمي للمسرح.

وقال الفنان صلا الملا مدير مركز شؤون المسرح، إن المهرجان أبرز جهود الشباب وأكد على أن الفعل المسرحي في قطر مستمر، ودائما يبحث عن التطوير.. داعيا الشباب الذين شاركوا في مهرجان المسرح الجامعي الانضمام إلى الفرق المسرحية القطرية والانخراط في الفعل المسرحي

وأكد الملا حرص مركز شؤون المسرح على استمرار المسرح الشبابي سواء في الجامعات أو المراكز الشبابية، وأن مركز شؤون المسرح قدم مذكرة لوزارة الثقافة بالتعاون مع إدارة الشؤون الشبابية بالوزارة، لتفعيل دور المسرح في مختلف المراكز الشبابية، مؤكدا أن أغلب الشباب الذين شاركوا في المهرجان الجامعي سيكون لهم إضافات مهمة للعمل المسرحي في المراكز الشبابية.