وزارة التعليم تعلن أسماء الفائزين في مسابقة “أجواء رمضانية” للرسم

04 أغسطس, 2021

أعلنت وزارة التعليم والتعليم العالي عن أسماء الفائزين في مسابقة الرسم “أجواء رمضانية”، والتي تستهدف مشاركة طلبة المدارس الحكومية من الصف الأول الابتدائي لغاية الصف الثاني عشر، في إطار فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021 تحت شعار “ثقافتنا نور”، والتي تشرف على تنظيمها وزارة الثقافة والرياضة واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء الإستراتيجيين من جهات ومؤسسات الدولة، وضمن مشاركة وزارة التعليم والتعليم العالي بأنشطتها وبرامجها المتنوعة التي تندرج ضمن الفعالية على مدار العام.

وفازت بالمركز الأول الطالبة/ عبير أحمد بخش بمدرسة الوكرة الثانوية للبنات، وفازت بالمركز الثاني الطالبة/ روضة مطيع الله معروف بمدرسة الوكرة الإعدادية للبنات، وجاء في المركز الثالث الطالب/ محمد علي محمد الهيل بمدرسة سميسمة الابتدائية للبنين، حيث تم توزيع شهادات مشاركة على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

كما تم توزيع شهادات تقديرية على المشاركات المتميزة في المسابقة، وهم: الطالبة/ حسينة فضل الله الجاسر بمدرسة جويرية بنت الحارث الابتدائية للبنات، والطالبة/ الريم محمد المريخي بمدرسة البيان الابتدائية للبنات، والطالب/ عمرو عبدالسلام عويني بمدرسة حمزة بن عبدالمطلب الإعدادية للبنين، والطالب/ محمد عبدالله روبان بمدرسة محمد بن جاسم بن محمد الإعدادية للبنين، والطالبة/ ريم سعد بمدرسة روضة بنت جاسم الثانوية للبنات، والطالبة/ عفيفة مسلمان بمدرسة عائشة بنت أبي بكر الثانوية للبنات، والطالبة/ عايدة علاء بمجمع التربية السمعية للبنات.

وكانت وزارة التعليم والتعليم العالي قد أطلقت مسابقة الرسم “أجواء رمضانية” خلال الفترة من بداية رمضان الماضي وحتى نهاية الشهر الفضيل، وحددت فكرة المسابقة، وهي المشاركة برسومات خاصة بالأجواء الرمضانية.

يشار إلى أن وزارة التعليم والتعليم العالي قد أطلقت مجموعة من الفعاليات والورش التدريبية خلال الفترة الماضية ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021، فإلى جانب مسابقة الرسم “أجواء رمضانية” تم إعداد ندوة افتراضية لمناقشة مخطوطة قطرية نادرة تحت عنوان “منازل القمر في كنوز تراث قطر” لموظفي الوزارة ومديري المدارس عبر تطبيق “Microsoft Teams”، كما تم إعداد ندوة افتراضية أخرى بعنوان “نزهة في جماليات الخط العربي”.