مشاركة الأوقاف وكتارا في فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي

15 مايو, 2021

برامج نوعية للأوقاف ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية
21 فعالية لـ”كتارا” ضمن “الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي”

تشارك وزارة الأوقاف الإسلامية والمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” ضمن الشركاء الاستراتيجيين في فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي .

وأوضح السيد مال الله عبد الرحمن الجابر، ممثل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021، وجود فعاليات تقدمها الوزارة ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021، وفعاليات أخرى يتم تقديمها ضمن الشركاء الإستراتيجيين، منوها بأن بعض الفعاليات لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بهذه المناسبة خلال شهر رمضان المبارك، ومنها مؤتمر “الأمن الثقافي الإسلامي”، والذي دار حول “الأمة المسلمة وقضايا الوحدة، والتنوع والاختلاف والتجديد”.

وأشار خلال استضافته في برنامج “360 وياك في العيد” الذي يقدمه موقع دوحة 360 ، إلى تأثر الفعاليات بجائحة كورونا ” حيث كان هناك تخطيط لإقامة النسخة الثانية من مسابقة أول الأوائل في القرآن الكريم، ليتنافس فيها الأوائل من الحاصلين على المراكز الأولى في القرآن الكريم من أنحاء العالم الإسلامي، و تم إرجاؤها إلى حين رفع قيود الجائحة .

كما تحدث خلال البرنامج ذاته، السيد خالد عبد الرحيم السيد، مدير إدارة الفعاليات والشؤون الثقافية في المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) عن دور (كتارا) في فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021 ، موضحا أن كتارا طرحت على اللجنة العليا للفعاليات إقامة حوالي 21 فعالية في كتارا، وتم اعتمادها بالفعل، وسيتم إقامتها على مدى العام الحالي، وتم تنفيذ منها ست فعاليات، بدءاً من شهر رمضان المبارك، في مقدمتها جائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم، بالإضافة إلى جائزة كتارا للشعر العربي، وموضوعها عن أمهات المؤمنين، رضي الله عنهن، بالإضافة إلى جائزة القصة القصيرة عن ذوي القربى والأرحام، ومسابقة أخرى لتطبيقات الجوال في حب المصطفى صلى الله وعليه وسلم، ومسابقة اللغة في القرآن الكريم”.

وحول مدى تأثير الثقافة الإسلامية على الثقافة القطرية، قال إن الثقافة الإسلامية تعتمد على القيم الإنسانية والتسامح والتنوع الثقافي، وكلها أمور تساهم في التأثير، فالثقافة الإسلامية هي ثقافة الأمة، وتعتمد على القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وكل هذه المكونات قائمة في الثقافة القطرية، ما يجعل قطر تلعب دوراً كبيراً في تعزيز علاقاتها مع جميع الشعوب العربية والإسلامية، بفضل ما تتمتع به ثقافتها من قيم إنسانية وتسامح وتنوع ثقافي، ولذلك ستكون فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021 ذات نسخة مميزة”.