“مرقاة قطر” تعقد جولة للخطيب الحافظ ضمن فعاليات “الدوحة عاصمة الثقافة”

14 أبريل, 2021

خصصت مبادرة “مرقاة قطر للخطابة” التي يقيمها الملتقى القطري للمؤلفين أسبوعيا، ضمن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي، جولة للخطيب الحافظ، حيث تبارى المشاركون في تقديم خطب تم إعدادها وحفظها مسبقا.

وقال الدكتور أحمد الجنابي، الخبير اللغويّ والمشرف على المبادرة، في كلمته “عن بعد”، إن اختيار الموضوع للخطبة المحفوظة جاء بعنوان: “مَنْ أنا” ليتحدث الخطباء عن أنفسهم، حيث تعتمد مرقاة قطر على هذا النوع من الخطابة على شاهد من قول طرفة بن العبد في معلقته: إذا القوم قالوا من فتى خلت أنني*عنيت فلم أكسل ولم أتبلد.

وأشار إلى ضرورة أن تتضمن كل خطبة عناصرها الأساسية من مقدمة وعرض وخاتمة، وحدد لكل خطيب ثلاث دقائق فقط، كما شهدت الجلسة قراءة لخطبة قس بن ساعدة أشهر خطباء العرب قبل الإسلام في إطار إحياء الخطب التاريخية.

من جانبه أكد الكاتب محمد الشبراوي، المشرف المشارك على مبادرة مرقاة قطر للخطابة، على أهمية أن يجمع الخطيب بين الحفظ خاصة للمتون ومواطن الاستدلال من آيات قرآنية وأحاديث نبوية وأبيات شعرية وخطب وكلمات نثرية مع الإدراك الواعي والفهم حتى لا يحبس لسانه إذا تعرض للسهو والنسيان، مؤكدا أن العرب اهتموا بالحفظ والفهم، مستدلا على ذلك بالعديد من الأبيات الشعرية والحكم المنثورة.

وتبارى الخطباء كل من أحمد الساعي، مريم السبيعي، راشد يوسف، أحمد عذاب، حيث تحدث كل منهم عن نفسه وأهم إنجازاته الحياتية في قوالب لغوية شائقة، ليعلن المحكمون وهم الكتاب سلمان الشيخ، محمد الشبراوي، جهاد جرادات، خالد الأحمد، فوز كل من أحمد الساعي ومريم السبيعي.

كما قدم الدكتور محمد خالد جابر، التقييم والتوجيه وتصويب الأخطاء اللغوية وتصحيح بعض مخارج الحروف.

في سياق متصل، عقد الملتقى القطري للمؤلفين الجلسة الرابعة من مبادرة “هن كاتبات وقائدات”، حيث استضاف الملتقى السيدة منى فاضل السليطي، المدير التنفيذي لقطاع التطوّع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري، حيث حاورتها الدكتورة بثينة الأنصاري، المشرفة على المبادرة، عن التحديات والفرص التي اكتسبتها القيادات النسوية في المجتمع القطري.

وتحدثت السليطي عن خبرتها في مجالات الدراسات والتنمية والتطوع، مؤكدة أن ما وصلت إليه المرأة القطرية في مختلف المجالات القيادية، يرجع إلى الدعم الحقيقي الموجه من القيادة الرشيدة، والتي تؤمن بدور المرأة في المجتمع.