متحف الفن الإسلامي يعلن مجموعة من الفعاليات احتفالا بـ”الدوحة عاصمة الثقافة”

21 يونيو, 2021

 

أعلن متحف الفن الإسلامي عن تنظيم مجموعة متميزة من الفعاليات التي تشمل أنشطة مدرسية، وترويجية، وورشا فنية، ورحلات ثقافية وفنية، وندوات عبر الإنترنت ومسابقات فنية تمتد على مدار العام الحالي، وتستهدف جميع أفراد المجتمع، وذلك في إطار فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021.

وقال السيد سالم عبدالله الأسود، نائب مدير متحف الفن الإسلامي ومدير التعليم وتوعية المجتمع: “احتفالًا باختيار الدوحة عاصمةً الثقافة في العالم الإسلامي 2021، أعددنا برنامجا ثريًا يمتد على كامل العام نهدف من خلاله إلى الاحتفال بالإرث الإسلامي، وتعريف أفراد المجتمع بروعة الثقافة الإسلامية وتاريخها”.

وتابع قائلًا:” يتماشى اختيار الدوحة عاصمةً الثقافة في العالم الإسلامي مع جهود متاحف قطر لدعم قطر في إحياء التراث الإسلامي والترويج له، عبر تقديم تجارب ثقافية أصيلة وملهمة من خلال شبكةٍ متنامية من المتاحف، والمواقع الأثرية والتراثية، والمهرجانات، وأعمال الفن العام، والبرامج التعليمية المختلفة”.

من جهته، ثمّن السيد حمد العذبة، المنسق العام لفعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021، مشاركة متاحف قطر في تنظيم الفعاليات، قائلًا: “تعد متاحف قطر من الجهات الشريكة الأساسية في تنظيم هذه الفعاليات، لما تتمتع به من مقومات هائلة، من متاحف ومواقع أثرية ومهرجانات وأعمال الفن العام، وهو ما يحقق لها تراكمًا في الخبرات والتجارب والمشاريع الثقافية والتراثية والفنية، التي تعود بالنفع على المشهد الثقافي في البلاد، من هذا المنطلق، يضطلع متحف الفن الإسلامي بدور بارز في هذا الحدث الكبير، من خلال الفعاليات الهادفة التي يستضيفها، وتعكس اهتمام دولة قطر بالتراث الإسلامي بشكل خاص، والفنون الإسلامية بشكل عام، وهو اهتمام يتجلى بشكل واضح من خلال متحف الفن الإسلامي الذي يضم مقتنيات إسلامية متفردة، تعود إلى قرون مضت”.

وتشمل البرامج رحلة “اكتشف تركيا”، وهي رحلة تعليمية تمتد لسبعة أيام، يغوص خلالها الفنانون القطريون في الفنون الإسلامية، من خلال ورش العمل والرحلات، واستكشاف إسطنبول ومواقعها التاريخية.

كما تم تصميم برنامج “سفراء متحف الفن الإسلامي” لتشجيع طلاب المدارس الثانوية على استكشاف المتحف، واستنباط طرق التعاون خلال المعارض والفعاليات الخاصة، ويسلط البرنامج، كذلك، الضوء على دور المتحف في الحفاظ على التراث الثقافي.

وينظم متحف الفن الإسلامي، أيضًا، مسابقة التصوير الفوتوغرافي للفن الإسلامي الحديث في قطر، بالإضافة لما سبق، ينظم متحف الفن الإسلامي خلال العام الحالي مجموعة واسعة من الفعاليات تضم ورشًا تعليمية عن الخط العربي، ومحاضرات لتوعية المجتمع بأهمية المتحف ودوره كمركز ثقافي، والتعرف على تقاليد الدول الأخرى.

كما ينظم المتحف مسابقة الشعر العربي الفصيح للمدارس من شهر سبتمبر حتى ديسمبر، حيث ستتم دعوة الطلاب للمشاركة في المسابقة سواء في الشعر الكلاسيكي أو الشعر النبطي، كتابةً وإلقاءً.

وسيتم تنظيم محاضرة افتراضية حول فن العمارة الإسلامية للتعريف بأهم عناصر هذه العمارة، من خلال القطع المعروضة، ومناقشة المواد المستعملة، والتعرف على عمارة متحف الفن الإسلامي في قطر.