ضمن «الدوحة عاصمة الثقافة».. وزارة التعليم تنظم ندوة افتراضية حول مخطوطة قطرية نادرة

17 يونيو, 2021

 

نظمت وزارة التعليم والتعليم العالي ندوة ثقافية بعنوان “منازل القمر في كنوز تراث قطر” لموظفي الوزارة ومديري المدارس، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي “عن بعد”.

وجاءت الندوة في إطار فعاليات احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021 التي تقام تحت شعار “ثقافتنا نور”، والتي تشرف على تنظيمها وزارة الثقافة والرياضة واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين من جهات ومؤسسات الدولة.

وتهدف الندوة إلى التعريف بعلم الفلك الشرعي في التراث القطري، والتعريف برواد هذا العلم من القطريين المتميزين في هذا المجال، ومن ضمنهم الشيخ حامد بن أحمد المرواني رحمه الله (1865 -1940م) وهو من أوائل علماء قطر الذين اهتموا بدراسة هذا العلم، إلى جانب مناقشة “مخطوطة قطرية نادرة للمرواني ، والتي تقدم شرحا تفصيليا لمنازل القمر وترتيب الأنواء ، مع رسومات توضيحية لكل منزل على حدة لعدد النجوم وترتيبها كنشاط ثقافي تشارك به الوزارة بهدف نشر الثقافة البيئية بما يضمن استدامة وجودة البيئة للأجيال الحالية والمستقبلية، فضلا عن الإشارة إلى دور منازل القمر الرئيسي في تحديد فصول السنة والتقلبات الجوية وأحوال الرياح، والأمطار، والحر، والبرد.

وقدم الندوة الثقافية السيد محمد فؤاد حسيب موجه تربوي بقسم العلوم بإدارة التوجيه التربوي بالوزارة، حيث ألقى الضوء خلال عرضه التقديمي على جهود الشيخ حامد المرواني باعتباره رائدا في مجال التعليم والثقافة، وكيف استفاد منه طلابه ومنهم أول مديرة مدرسة قطرية السيدة آمنة الجيدة، كما استعرض مؤلفات الشيخ المرواني ومخطوطاته ومنها واحدة من مخطوطاته الخاصة بتوضيح منازل القمر، والتي استخدم فيها وسائل تعليمية من خلال النظم والرسم المبسط لتوضيح المعلومة والتركيز على ابداعه من خلال ربط الشرح الخاص به بالصور الملتقطة حديثاً لتلك النجوم ومقدار الدقة في وصفه إياها.

وتم في العرض التقديمي الربط بين مصادر العلوم التي تدرس في المناهج القطرية وكذلك الأنشطة اللاصفية المطبقة في قسم العلوم بالوزارة من خلال برنامج (جلوب) للثقافة البيئية الذي يهدف للاهتمام بالبيئة، ونشر الوعي الثقافي بأهمية متابعة الظواهر الفلكية المختلفة وارتباطها بحياة الناس بطريقة مبسطة، من خلال ما قدمه الشيخ في مخطوطته عن (منازل القمر). وكيف يمكن توظيف الثقافة الإسلامية في مجالات العلوم والتربية الحديثة.

كما استضافت الندوة المهندس حسن المرواني حفيد الشيخ للحديث عن السيرة الذاتية للشيخ المرواني وأهم أعماله وطلابه.

يُذكر أن هذه الندوة تأتي ضمن عدة برامج وأنشطة تنظمها وزارة التعليم والتعليم العالي على مدار عام 2021 كشريك استراتيجي في احتفالية “الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي”.