ضمن “الدوحة عاصمة الثقافة”.. القطري للمؤلفين يعقد الجلسة الـ13من مبادرة «مرقاة قطر»

01 يوليو, 2021

 

عقد الملتقى القطري للمؤلفين، الجلسة الثالثة عشر من فعاليات مبادرة «مرقاة قطر للخطابة» التي تأتي ضمن فعاليات “الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2021″، وتقام بقاعة بيت الحكمة بوزارة الثقافة والرياضة.

وقال الدكتور أحمد الجنابي خبير اللغة العربية والمشرف على المبادرة في كلمته “أن هذه الجلسة تعد الجولة الثالثة من جولات الخطيب الناقد والخطب النقدية، التي يستمع فيها الخطباء إلى خطبة نموذجية، ومن ثم ينقدونها نقدا بناء، وسيتركز النقد في هذه الجولة على لغات الجسد حصرا”.

وقد استفتح الحلقة الأستاذ عبدالله الخلف بإلقاء إحدى خطب قس بن ساعدة الأيادي خطيب العرب الشهير، وهي الخطبة التي تأتي إحياء للتراث العربي الخالد، ومن جانبه قدم الأستاذ محمد الشبراوي الشريك اللغوي للمبادرة تعريفا عن لغة الجسد، لتهيئة الخطباء حين يحين دورهم بتوظيفها في خطبهم واصفا لغة الجسد بأنها لغة عالمية.

وقال الخلف: “إن لغة الجسد قد تكون معبرة، وقد تكون مربكة، ويكون ذلك بالأمثلة، إذ نرى بعضهم يتقن لغة الجسد، ويعبر بها، ويزيد من قوة فاعليته مستخدما لغة جسده، وآخرون يقفون مكتوفي الأيدي، وفي بعض الأحيان لا يتحرك من مكانه أبدا، وقد كان أبو شمر من خطباء الجاهلية يقف أمام الناس لا يحرك ساكنا طوال خطبته، فأخذوا عليه ذلك مقابل غيره يحسن الكلام والتعبير منهم الجاحظ، والمبرد، وغيرهما ممن أتقنوا استعمال لغة الجسد، وإن كان استعمالها مؤخرا حكرا على بعض الناس، فإن غيرهم لا يحسنون استخدام لغة الجسد، وآخرون يخشون استخدامها خشية أن يكون ذلك مشتتا للجمهور”.

وقد أعلن الدكتور الجنابي أسماء الفائزين في هذه الجولة من المرقاة، حيث فاز بالمركز الأول الخطيب آيات حماد، بينما حصلت الخطيب حفصة ركراك على المركز الثاني، فيما حجب المحكمون المركز الثالث.