تواصل فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان “نجاح قطري” في يومها الثاني

27 أغسطس, 2021

أكد سعادة الشيخ محمد بن نواف آل ثاني، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان “نجاح قطري”، التطور الكبير الذي حققه المهرجان خلال دوراته الثلاث الماضية، مشددا على أن النسخة الجديدة ستزيد من اشعاع هذه التظاهرة التي تبرز وتعلي كل ما تحقق في دولة قطر من انجازات شملت مختلف الميادين والقطاعات بلا استثناء.
وأوضح سعادته، خلال كلمة له في اليوم الثاني من الدورة الرابعة من المهرجان الذي يقام ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الاسلامي 2021، أن مهرجان “نجاح قطري” بدأ كفكرة لدى مجموعة من الشباب القطري بهدف عرض تجارب ونماذج لشخصيات ناجحة على مستوى الدولة، وسرعان ما انتشرت الفكرة لتتحول إلى ملتقى كبير للناجحين والمتميزين والموهوبين في كافة الميادين.
واعتبر أن حضور النماذج المتميزة على النطاق العربي والإسلامي في سياق فعاليات مهرجان “نجاح قطري” هذا العام يعد أمرا في غاية الأهمية، حيث حرص المنظمون على إبراز الشخصيات العربية الناجحة في شتى المعارف كقدوة للشباب القطري، حتى أصبح المهرجان في الوقت الحالي من أهم المهرجانات المقامة في قطر، وما تنظيم هذه النسخة الجديدة ضمن برنامج فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لهذا العام إلا تأكيدا على المكانة المهمة التي يمثلها هذا الملتقى الجماهيري الكبير، وعلى ما بلغه المبدعون القطريون من مكانة مرموقة.
من جهته، قال السيد محمد علي المهندي، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء”، إن مشاركة “كهرماء” المستمرة في المهرجان تأتي كدعم للشباب القطري وللنجاحات القطرية الدائمة، مثلما تأتي ضمن المشاركات المتعددة للمؤسسة في أي حفل وطني يخدم المجتمع والأجيال القادمة.
ولفت إلى أن للمؤسسة اسهامات ومشاركات وانجازات متعددة متماشية مع استراتيجيات الدولة 2030، من ناحية توفير خدمات الكهرباء والماء بجودة عالية والسرعة المطلوبة، مضيفا أن المؤسسة القطرية العامة للكهرباء والماء مستعدة لأي حدث مقبلة عليه الدولة، ولأي توسعة حاصلة في المستقبل تتطلب توفير الخدمات الرئيسية بشكل متميز ومتواصل للمواطنين.
كما ذكر المهندي أن المؤسسة عملت على عدد من المشاريع خلال الفترة الماضية منها التحضير لكأس العالم 2022 من ناحية التجهيزات في الملاعب الموجودة في الدولة، وكذلك محطات المترو، حيث تم توفير الخدمات قبل الموعد المخطط لها، علاوة على توفيرها خدمات تبريد الملاعب الصديقة للبيئة.
وكشف مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في “كهرماء” عن مشروع “الخرسعة” للطاقة الشمسة الذي يعتبر مصدر كبير للكهرباء كبديل عن الطاقة الحالية التي تستهلك الكثير من الغاز والنفط، إذ أن الطاقة الشمسية ستكون البديل، وستعمل عن طريق الألواح الشمسية.