تدشين كتاب “صفات محيرة لعقول مبهرة” ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية

06 يوليو, 2021

 

دشن الملتقى القطري للمؤلفين كتاب “صفات محيرة لعقول مبهرة”، وذلك ضمن حزمة الإصدارات الجديدة المدشنة من الملتقى لهذا العام،  في إطار فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021، ويعتبر هذا الكتاب أول كتاب نثري للشاعر والكاتب راضي عجلان العنزي.

وقال العنزي “فكرة الكتاب جاءت من استثمار فترة الحجر المنزلي خلال جائحة كورونا، وهو عمل بحثي يجمع الجانب الخفي للشخصيات التي نعرفها، ويجمع الصفات المحيرة لهذه العقليات من الحكام والسياسيين والأدباء والشعراء والفنانين، حيث هناك صفات لا تعرف لهؤلاء المشاهير، إلى جانب أن مختلف الشعوب لديها عادات غريبة تتعلق بالحياة الاجتماعية.

وأوضح أن الكتاب يجمع بين عنصرين الأول تثقيف الشباب بهذه الشخصيات المؤثرة عالميا مثل الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني الشيخ المؤسس “رحمه الله”، والشيخ محمد متولي الشعراوي وغيرهم، فكل شخصية لديها صفات محيرة”، مشيرا إلى أنه اعتمد أسلوب “الفلاشات” فيعطي نبذة تتماشى مع العصر ومن ثم صفاتها الغريبة، ولافتا إلى أن الكتاب استغرق حوالي سنة ونصف ولكنه اعتمد المعلومات البسيطة والشيقة.

وأضاف الشاعر والكاتب راضي عجلان العنزي أن “كل إنسان لديه ما يحاول إخفاءه كذلك التاريخ حافل بشخصيات كانت مؤثرة ولكن في ذات الوقت كانت لديها أشياء محيرة، وهذا يعني ان الإنسان ليس كاملا فجميعنا يحمل إيجابيات وسلبيات، ولكن لا ينبغي أن تكون السلبيات حائلا دون التميز، كما ينبغي أن نتقبل الطرف الآخر بعيوبه لأننا كلنا نمتلك الإيجابيات والسلبيات”.