انطلاق مهرجان المسرح الجامعي في دورته الثانية 21 مارس الجاري

13 مارس, 2021

تزامنًا مع الاحتفال بالدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية 2021

دورة المهرجان تحمل اسم الفنان الراحل موسى عبدالرحمن

تنطلق فعاليات الدورة الثانية من مهرجان المسرح الجامعي (شبابنا على المسرح) الذي ينظمه مركز شؤون المسرح، في الفترة من 21 وحتى 27 مارس الجاري على مسرح قطر الوطني، تحت رعاية سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة.

ويواكب الحفل الختامي وإعلان جوائز المهرجان، احتفالية وزارة الثقافة والرياضة باليوم العالمي للمسرح الذي يوافق 27 مارس من كل عام، وفيها يتم تقديم العرض المسرحي “وادي المجادير” تأليف وإخراج عبدالرحمن المناعي، بالتعاون مع فناني فرقة الدوحة المسرحية، إلى جانب كلمة اليوم العالمي للمسرح ويقدمها السيد موسى زينل أحد مؤسسي الحراك المسرحي بدولة قطر.

وتتنافس خلال هذه الدورة، التي تحمل اسم الفنان الراحل موسى عبدالرحمن، أربعة عروض مسرحية، من تأليف وإخراج طلاب كل من جامعة قطر الذين يشاركون بعرضين، إلى جانب عرض لطلاب كلية شمال الأطلنطي، وعرض طلاب كلية المجتمع.

وأكد الفنان صلاح الملا مدير مركز شؤون المسرح، في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمسرح قطر الوطني، حرص المركز على إقامة مهرجان المسرح الجامعي مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، وجاء ذلك نتيجة إصرار الشباب ورغبتهم في تحقيق اهدافهم وفي متابعة العمل على مسرحياتهم لتقام الدورة الثانية للمهرجان في هذا العام بالتزامن مع احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021.

وأشار إلى أن هذه الدورة تحمل اسم الفنان الراحل موسى عبدالرحمن، وذلك عرفانا بدوره كأحد الذين وضعوا أسساً وقواعد متينة للمسرح القطري، وتركوا بصمة لا تُنسى، وكتقليد للمهرجان الذي اختار أن تحمل دورته الأولى اسم لفنان الراحل عبدالعزيز جاسم.

وأوضح أن المسرحيات المتنافسة في المهرجان جميعها من تأليف وإخراج الطلاب من 3 جامعات بتفاصيلها وتقنياتها، وهي مسرحيات: “مرتبة شرف” لجامعة قطر من تأليف تميم البورشيد وإخراج عبدالله الملا، و”مُختل عقلياً” لقسم المسرح بكلية المجتمع من إخراج مريم المالكي وتأليف إبراهيم لاري، و”عزف منفرد” لكلية شمال الأطلنطي من إخراج أحمد العلي وتأليف منى العنبري، و”لا توقظ اللوة” لجامعة قطر من تأليف وإخراج إيمان المري.. منوها بأن الجلسات النقاشية التي ستلي عرض كل مسرحية ستكون بمشاركة الطلبة أيضا، ليتحقق هدف مركز شؤون المسرح في أن يكون المهرجان شبابيا بامتياز يعبّر فيه أبناء الجيل الجديد عن رغباتهم وإمكانياتهم ومواهبهم، وستكون وزارة الثقافة والرياضة ممثلة بمركز شؤون المسرح داعماً أساسياً لهم وللحراك المسرحي بشكل عام.

وحول جوائز المهرجان، قال إنها تشمل: أفضل عمل، أفضل نص، أفضل إخراج، أفضل ممثل دور أول، أفضل ممثل دور ثان، أفضل ممثلة دور أول، أفضل ممثلة دور ثان، أفضل ديكور، أفضل إضاءة، أفضل مؤثرات بصرية وسمعية، أفضل أزياء، جائزة لجنة التحكيم الخاصة، إضافة إلى جوائز مركز شؤون المسرح التقديرية في مجالات التأليف، الإخراج، وتأسيس نواة فريق مسرحي، الأداء الصوتي، التمثيل.. مشيرا إلى أن مركز شؤون المسرح أضاف هذا العام جائزة لأفضل مقال نقدي عن العروض يتم فيه تناول عناصر العملية المسرحية بالتحليل.

وتتشكل لجنة تحكيم مهرجان المسرح الجامعي برئاسة المخرج والكاتب حمد الرميحي، وعضوية كل من الدكتور حافظ علي، والكاتب عبدالرحيم الصديقي، ومهندس الديكور زايد هزاع، والفنان سلمان المري، والسيد محمد حجازي مقرراً وأمين سر.

شارك في المؤتمر عدد من مؤلفي ومخرجي الأعمال المسرحية المشاركة حيث قدم كل متحدث نبذة عن المسرحة المشاركة.