انطلاق فعاليات الدورة الثانية لمهرجان المسرح الجامعي على مسرح قطر الوطني

22 مارس, 2021

تزامنًا مع الاحتفال بالدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية 2021

دورة المهرجان تحمل اسم الفنان الراحل موسى عبدالرحمن

انطلقت مساء أمس، فعاليات الدورة الثانية من مهرجان المسرح الجامعي “شبابنا على المسرح” الذي ينظمه مركز شؤون المسرح، على مسرح قطر الوطني، وذلك تحت رعاية سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة.

وخلال افتتاح الدورة الثانية لمهرجان المسرح الجامعي والتي تحمل اسم الفنان الراحل موسى عبدالرحمن، قدم عدد من الفنانين العرب كلمات مصورة للمهرجان ، فمن الكويت وجه التهاني لوزارة الثقافة والرياضة وللمسرحيين الشباب كل من الفنانين إبراهيم الصلال ، محمد المنصور ، عبدالعزيز المسلم، كما وجهت التحية من لبنان الفنانة والمخرجة نضال الأشقر ، ومن سلطنة عمان وجه التحية الفنان ماجد العوفي ، مؤكدين أن المسرح هو فضاء للمقاومة الثقافية وأنه ليس ترفا ، مثمنين وجود مهرجان المسرح الجامعي ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021 .

وانطلقت عروض المهرجان وسط إجراءات احترازية ، بعرض مسرحية “مع مرتبة الشرف” لجامعة قطر من تأليف تميم البورشيد وإخراج عبدالله الملا، وتمثيل كل من محمد يوسف ، منذر ثاني ، عبدالله الهاجري ، محمد الملا ، نايف اليافعي ، عبدالله الملا. وتتمحور المسرحية حول قضايا اجتماعية شبابية.

وعقب العرض المسرحي أقيمت جلسة نقدية للعرض المسرحي، تحدث خلالها الناقد الدكتور مرزوق بشير الأستاذ بكلية المجتمع، بحضور فريق العمل وعدد من المسرحيين ومسؤولي مركز شؤون المسرح.

وقال الدكتور مرزوق بشير، إن المسرح الجامعي نواة ورافد رئيسي للحركة المسرحية في قطر وإن الشباب قدموا نصا مهما يعالج قضايا شبابية، موضحا ان المخرج استطاع بذكاء أن يوظف عناصر العرض المسرحي في تقديم عمل متميز ينم عن طاقات شبابية واعدة.

كما تحدث خلال الجلسة عدد من الفنانين منهم الفنان غانم السليطي والمخرج سعد بورشيد والفنان صلاح الملا، الذين ثمنوا جهود فريق العمل في وصول رسالتهم للمتلقي أنهم عبروا عن قضايا مهمة في مجتمعاتنا.

ويتزامن مهرجان المسرح الجامعي مع فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021، وتتنافس خلال هذه الدورة، أربعة عروض مسرحية، من تأليف وإخراج طلاب كل من جامعة قطر الذين يشاركون بعرضين، إلى جانب عرض لطلاب كلية شمال الأطلنطي، وعرض طلاب كلية المجتمع.

وسوف تعرض اليوم الاثنين، مسرحية “مُختل عقلياً” لكلية المجتمع من إخراج مريم المالكي وتأليف إبراهيم لاري ، فيما تعرض مسرحية “عزف منفرد” لكلية شمال الأطلنطي من إخراج أحمد العلي وتأليف منى العنبري، بعد غد الثلاثاء، وتكون آخر العروض مسرحية “لا توقظ اللوة” لجامعة قطر من تأليف وإخراج إيمان المري، الاربعاء المقبل.

ويستمر مهرجان المسرح الجامعي حتى 27 مارس الجاري ليواكب الحفل الختامي وإعلان جوائز المهرجان، احتفالية وزارة الثقافة والرياضة باليوم العالمي للمسرح الذي يوافق 27 مارس من كل عام، وفيها يتم تقديم العرض المسرحي “وادي المجادير” تأليف وإخراج عبدالرحمن المناعي، بالتعاون مع فناني فرقة الدوحة المسرحية، إلى جانب كلمة اليوم العالمي للمسرح.

وتشمل جوائز المهرجان: أفضل عمل، أفضل نص، أفضل إخراج، أفضل ممثل دور أول، أفضل ممثل دور ثان، أفضل ممثلة دور أول، أفضل ممثلة دور ثان، أفضل ديكور، أفضل إضاءة، أفضل مؤثرات بصرية وسمعية، أفضل أزياء، جائزة لجنة التحكيم الخاصة، إضافة إلى جوائز مركز شؤون المسرح التقديرية في مجالات التأليف، الإخراج، وتأسيس نواة فريق مسرحي، الأداء الصوتي، التمثيل.