القطري للمؤلفين ينظم الجلسة الـ 15 من مبادرة “مرقاة قطر للخطابة”

12 يوليو, 2021

نظم الملتقى القطري للمؤلفين الجلسة الخامسة عشرة من مبادرة “مرقاة قطر للخطابة”، التي تأتي ضمن فعاليات الدوحة عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لعام 2021.

وجرى خلال الجلسة إلقاء نصين من الخطب المعروفة والنموذجية، ومن ثم منافسات الجولة الثالثة من الخطب المكتوبة للخطيب القارئ، وفقرة جبر العثرات اللغوية، ثم قرار لجنة التحكيم وإعلان الفائزين.

وعرضت خلال الجلسة خطبة نموذجية في أدب المراسلات للمؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني -رحمه الله- إلى علامة بغداد الشيخ محمود شكري الألوسي، قدمها الأستاذ عبد الله الخلف ، وقد جاءت رداً من المؤسس على رسالة من الآلوسي بشأن طباعة كتاب: “رد صلح الإخوان” الذي ألفه الشيخ داوود العاني.

وانتقلت الجلسة إلى أدب المراسلات ورسائل التواصل والاعتذار، فتنافس فيها خطباء ثلاثة، بدأت بخطبة حفصة ركراك بعنوان “إليك أنتِ لأنكِ أنتِ”، وقدم الخطيب محمد الحافظ الخطبة الثانية خلال الجلسة بعنوان: “تندب الموافقة فيما لا حرج فيه”، وانتقلت الجلسة إلى الخطبة الأخيرة وهي للمتسابقة باسقات عبد الفتاح بعنوان: “وأسفاه”.

وتناول الدكتور أحمد الجنابي الخبير اللغوي والمشرف على المبادرة في فقرة جبر العثرات اللغوية الخطب الثلاث، وأوضح أنها تكاد تكون خالية من الأخطاء،

وقدم ملاحظات وصفها باليسيرة التي لا تؤثر فيما قدم من نصوص معدة مسبقاً، وقال: “نحن كلنا نتعلم دائماً في المرقاة، لأن اللغة بحر، ولا يحيط به إلا نبي”.

وأعلن الدكتور الجنابي عن نتائج منافسات الخطباء الثلاثة في الجولة الثالثة للخطب المكتوبة، وجاءت حفصة ركراك في المركز الأول، تلاها محمد الحافظ في المركز الثاني، وحلت باسقات عبد الفتاح بالمركز الثالث.