اختتام فعاليات مهرجان “نجاح قطري” في نسخته الرابعة

28 أغسطس, 2021

اختتمت مساء اليوم، فعاليات مهرجان “نجاح قطري” في نسخته الرابعة، التي أقيمت تحت شعار “حلم الأمس واقع اليوم”، وضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021.

وقد شهد المهرجان مشاركة (16) جهة حكومية، وأقيمت على هامشه (7) ملتقيات وهي “ملتقى أصحاب قرار، ملتقى 2022، ملتقى مجلس الشورى، ملتقى مؤسسات الدولة، ملتقى مال وأعمال، ملتقى نجاح عربي، وملتقى الشعراء”.

وقال السيد فيصل خالد العتيبي مؤسس “نجاح قطري”: “نحن نجني ثمرة عمل دؤوب قارب أربعة أعوام، وبدأ طموحنا يكبر لاعتماد جوائز (نجاح قطري) على غرار جائزة دولة سنوية مع توسعها على صعيد المشاركات والفئات”.

وأعرب عن شكره لكل من ساهم في إنجاح هذا المحفل طوال الأعوام الأربعة الماضية، وخاصة فريق العمل الذي عمل بشكل متواصل لإنجاح الفعالية، آملا أن تساهم الفعالية في الأعوام القادمة في إبراز المزيد من القطريين الناجحين والقطريات الناجحات ليكونوا مثالا وقدوة لغيرهم من الأجيال القادمة.

وقد شاركت مجموعة من الجهات في الدولة في مهرجان “نجاح قطري” هذا العام، من ضمنها وزارة الثقافة والرياضة التي شاركت ببرنامج زاخر بالفعاليات والأنشطة المتنوعة، ضمن برنامج استضافة الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي للعام 2021، وتعتبر الوزارة هي الشريك الوزاري للاحتفالية المقامة لعرض أنجح التجارب القطرية للأشخاص المؤثرين والمتميزين في كافة المجالات، كما أنها أتاحت الفرصة لعقد لقاءات بين المسؤولين والجمهور من خلال تنظيم لقاءات حوارية يحضرها مدراء عموم ورؤساء تنفيذيون ومدراء إدارات بمختلف دوائر الدولة.

وضم جدول الفعاليات التي قدمتها وزارة الثقافة والرياضة خلال هذا المهرجان العديد من الانشطة والجلسات الحوارية ذات الموضوعات المتنوعة، ومنها فعالية “سوالف الشباب” التي نظمتها إدارة الشؤون الشبابية واستضافت عددا من الشباب لسرد قصصهم وإلهامهم بالأفكار التي من شأنها أن تغير حياتهم للأفضل، حيث أقيمت تلك الفعالية بشكل يومي على مدار أيام المهرجان، وقدم اثنان من الشباب كل يوم قصتين مختلفتين من خلال جلستين كل منهما مدتها نصف ساعة.

وقد حرص القائمون على المهرجان على الالتزام الكامل بتطبيق الاجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الصحة، حيث تم توفير أكثر من 200 جهاز قياس حرارة في موقع إقامة المهرجان، بالإضافة إلى التنسيق مع جهات مختلفة وكذلك عدد من المتطوعين لمنع دخول أي شخص غير حاصل على جرعتي اللقاح، ومنع دخول الأطفال إلى الموقع، مع التشديد والحرص على التزام الجميع بالمسافة الآمنة خلال التواجد في موقع الحفل، إضافة إلى منع التجمعات، والالتزام بارتداء الكمامة، كما عملت اللجنة المنظمة على تحديد مسافة تباعد آمنة بين كل مقعد وآخر، مع الالتزام بعدد الأشخاص المسموح بتواجدهم داخل القاعة.