البرامج والفعاليات

يضم برنامج استضافة الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الاسلامي 2021، العديد من البرامج والفعاليات والأنشطة التي تتضمن التعريف بالثقافة والعمارة الإسلامية وجوانب من عادات المجتمع القطري وتراثه العريق، وبيان تعاليم الدين الإسلامي التي تدعو إلى تعزيز قيم التسامح والتعايش والنظرة الإيجابية في التعامل بالأخلاق الحسنة والقيم النبيلة مع بني الإنسان من جميع الشعوب ومع تعدد الثقافات.

وقد تفاعلت جميع الأطراف داخل الدولة من شركاء استراتيجيين وجهات مشاركة بفعاليات متنوعة تعكس التصورات الكبرى للإستضافة والدولة بصفة عامة. فعاليات تحمل في طياتها الكثير من التحديات، في ظل ظروف صحية راهنة لم تمنع الدوحة صاحبة التاريخ العريق في رفع شعار التحديات داخليا وخارجيا من مواصلة العمل وإنجاز الوعد.

ويرمي البرنامج إلى جذب مجتمع العالم الإسلامي لاكتشاف المعالم الإسلامية التاريخية في كل مدن الدوحة التي تضم معالم مصنفة على قائمة التراث العالمي لليونسكو، إذ أنّ دولة قطر تمثل نموذجاً فريداً في الحضارة العربية والإسلامية، ولها تميّز واضح منذ قرون. والدوحة اليوم ليست بالأمس، حيث أنّها تتجهز لاستضافة كأس العالم 2022، ويتابع العالم باهتمام الطفرة العمرانية والنقلة التي حققتها خلال فترة وجيزة في شتى المجالات لاسيما في البنية التحتية. كما أنّها تُقدم نموذجاً في بناء المجتمع والدولة قلّ وجوده في العالم العربي، وأنّها أغنت الحضارة الإنسانية على مدى عصور.